شرط الأخبار

35 ألف مريض زاروا الأردن لغايات السياحة العلاجية

آخر تحديث: 2019-09-10، 09:47 am
اخبارنا ــ أكد رئيس جمعية المستشفيات الخاصة د.فوزي الحموري، أن 35 ألف مريض زاروا الأردن لغايات السياحة العلاجية من الجنسيات التي قررت الحكومة إزالة القيود عن دخولها للمملكة منتصف العام الحالي.


وفتحت الحكومة باب الحصول على التأشيرات بوجه الجنسيات المقيدة التي أوقفت دخولها الى المملكة منذ العام 2016.

وقال الحموري "إن فتح باب التأشيرات لدخول المملكة أمام الجنسيات المقيدة نشط القطاعين الطبي والصحي بشكل عام وسيؤدي الى زيادة دخل المملكة من السياحة العلاجية والاستشفائية”.
وقررت الحكومة منذ العام 2016 منع إعطاء التأشيرات للجنسيات المقيدة لدخول المملكة لغايات السياحة العلاجية؛ حيث أعلنت الحكومة عن مجموعة دول مثل ليبيا واليمن والسودان، بالإضافة الى غالبية دول افريقيا وسورية وغزة والعراق، وهذا انعكس على تراجع دخل المملكة من السياحة العلاجية.

وطالب الحموري الجهات المعنية بالعمل على الترويج لأنواع السياحة كافة، وخاصة السياحة العلاجية والاستشفائية، إضافة الى العمل المشترك من مختلف القطاعات لجذب أكبر عدد من السياح والمرضى كون المملكة تضم أماكن مهمة ومعروفة على مستوى العالم، لذا يجب استغلال وجودها والاستفادة منها، مؤكدا أن هيئة تنشيط السياحة خصصت وحدة متخصصة وكاملة لترويج السياحة العلاجية والاستشفائية وتطوير قطاع السياحة العلاجية في المملكة.

وخصصت هيئة تنشيط السياحة، خلال العام الماضي، مبلغ 400 ألف دينار لوحدة السياحة العلاجية والاستشفائية.
وأوضح الحموري أن المملكة مليئة بالمواقع العلاجية الطبيعية مثل البحر الميت وماعين وغيرها من الأماكن السياحية التي يقصدها السائح من مختلف أنحاء العالم.
ويذكر أن العام الماضي زار الأردن نحو 260 ألفاً من 71 دولة للاستفادة من السياحة العلاجية، وفق وزارة السياحة والآثار.
ويشار الى أن حجم الاستثمار في قطاع المستشفيات الخاصة يزيد على 3 مليارات دينار ويضم أكثر من 35 ألف موظف.
وارتفع دخل المملكة من السياحة العلاجية بنسبة 5 % خلال العام الماضي ليبلغ مليار دولار مقارنة مع 950 مليون دولار خلال العام 2017. (الغد)


 

 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق