شرط الأخبار

الرزاز يتسلم رسالة من قبيلة بني حسن .. تفاصيل

آخر تحديث: 2019-05-15، 07:29 pm
اخبارنا ــ قال المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الإنسان، الدكتور موسى بريزات، إنه سلم رسالة خطية إلى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الاثنين تتعلق بجملة مطالب لمجموعة من وجهاء بني حسن باسم لجنة ائتلاف عشائرية، في مسعى منهم لمعالجة ملف المعتقلين والموقوفين من النشطاء والحراكيين الذين اعتقلوا مؤخرا، فيما أكد أن المركز يعمل على إنهاء "ملف الاعتقالات” عبر مسارات عديدة بالتواصل مع الحكومة والأطراف الرسمية المختلفة.

وجاء تسليم الرسالة لرئيس الوزراء، الاثنين، على هامش أمسية مركز حماية وحرية الصحفيين التي حضرها الرزاز، بحسب ما أوضح بريزات ردا على سؤال ”للغد” حول الحوار الذي دار بينهما وتخلله تسليمه رسالة خطية.

وبين بريزات في تصريحات "للغد” الأربعاء، إن الرسالة نقلها المركز للرزاز من مجموعة وجهاء بني حسن تقدموا بها قبل أيام للمركز، طالبوا فيها بإنهاء ملف الاعتقالات لعدد من النشطاء ، وأعربوا عن احتجاجهم وغضبهم حيال طريقة تنفيذ الاعتقالات التي تخللها بعض المداهمات، وفقا لما نقلوه في الرسالة الموثقة بتاريخ 13 أيار الجاري، ما اعتبروه انتهاكا رسميا لحقوق الانسان ، داعين الحكومة إلى تطبيق سيادة القانون في حال استدعاء أي مواطن.
وطلب بريزات لقاء عاجلا مع الرزاز بشأن الملف، بحسب ما أكد للغد

وأكد الوجهاء في رسالتهم حرصهم على تخفيف ما وصفوه "بحالة الاحتقان” في الاوساط الشعبية، مؤكدين أن الأردن هو دولة سيادة قانون ومؤسسات وأن التجاوزات في "مداهمة البيوت” هي تجاوز على القانون .

وشدد بريزات من جهته، على قيام المركز بالعمل على إنهاء ملف الاعتقالات المتعلقة بالحراك عبر الطرق المختلفة بالتواصل مع كل الجهات المعنية والمسؤولة، مبينا أن هناك إشكاليات تتعلق بآلية إنفاذ القانون من بعض أجهزة إنفاذ القانون في التعامل مع الاحتجاجات والمحتجين، مؤكدا في الوقت ذاته على أن حرية التعبير مصونة وفق حدود القانون.

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق