شرط الأخبار

منصات التواصل الاجتماعي.. بيئة ضاغطة عند الأزمات

آخر تحديث: 2019-09-08، 11:13 am
اخبارنا ــ تشكل وسائل التواصل الاجتماعي مثل (الفيس بوك، التويتر، الواتس أب، وغيرها) وسيلة ضاغطة في الأزمات وتحد في أغلب الأحيان من إيجاد حلول سريعة ومريحة ومرضية لأطراف الأزمة، بل تدفع فئات إلى تبني مواقف شعبوية لا يحكمها منطق وقدر كاف من الموضوعية.
ويلاحظ في الأزمات أن بعض مستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي يندفعون نحو تأييد رأي أو موقف في الازمة ضد رأي أو موقف آخر، ويبثون ما يدعم وجهة نظرهم من صور ويعلقون عليها كـ«حقائق»، إلا أنها قد تكون صورا قديمة وفي دولة غير الدولة التي تحصل فيها الأزمة، محاولين توظيفها وكأنها حصلت حديثا للإساءة لطرف ليربح رأي الطرف الذي يناصرونه.
ومنهم من يستخدم فيديوهات أو يختارون جزءا من فيديوهات من خلال فنيات تحرير الفيديو، للإساءة لطريقة تعامل طرف من أطراف الأزمة مع الطرف الآخر، أو يكتبون عبارات تؤجج المشهد العام للأزمة، ولا تخدم أو تجد حلولا للأزمة، ويقدمون نصائح واستشارات هدفها تضليل أطراف الازمة بعيدا عن الحلول. في هذ الصدد، يقول عضو مجلس نقابة الصحفيين الزميل خالد القضاة، المختص بقضايا الحريات والنشر:
يتوجب أن تحكم هذه العملية مدونات سلوك متفق عليها لدى مستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي بما يضمن حماية وصيانة حرية التعبير بحق المجتمع بالمعرفة وإنسيابية المعلومات.
وبين القضاة: أن هذا يتطلب إرادة حقيقية، بوجود تشريعات ناظمة لحالة الحريات بالأردن، تدفع بإتجاه المراهنة على وعي الناس وقدرتهم على التمييز بين الأخبار المفبركة والأخبار الحقيقية.
ودعا الى ضرورة أن تكون الأخبار الحقيقية هي المتداولة بين الناس وليس الأخبار المفبركة التي ستتلاشى بعد إقرار قانون عصري بحق الحصول على المعلومة، والذي يضمن محاربة الاشاعات وخطاب الكراهية على شبكات التواصل الإجتماعي، وإذا ما تم إقراره بشكل يلبي الطموحات فنحن لن نكون بحاجة لقانون الجرائم الألكترونية الذي يجرم ويعاقب ولا يضع حلولا.
أمين عام حزب الرسالة الدكتور حازم قشوع قال ان وسائل التواصل الإجتماعي باتت تشكل المناخ الإجتماعي والسياسي والإقتصادي وغيرها، وما ينشر فيها وللأسف أصبح يشكل عنوان الحقيقة بأذهان العامة، في ظل عدم توجيه يشكل الرأي الآخر بمعادلة تشكيل المناخات بالعالم الإفتراضي.
وطالب قشوع المعنيين بإيجاد إستراتيجية عمل تشارك بها الأطراف المعنية والمجتمع، من خلال مؤتمر عام وطني، يهدف إلى أن يكون لدينا التفاعل والتواصل عبر العالم الإفتراضي لأنه يشكل مناخا إيجابيا أو طاردا لأي مصالحات ومبادرات إيجابية مفيدة للوطن مثل الاستثمار وغيره ولفت إلى ضرورة أن يكون لدينا كودة أخلاقيات وأدبيات المجتمع بالعالم الإفتراضي وأدبيات العمل، وأن يكون رسالة توجيهية مباشرة نفعل بها عين الحقيقة، ونجلي صورة التزييف التي يستخدمها البعض لتمرير مخططاتهم تجاه المجتمع، ويكون لدينا نافذة قوية متفاعلة تجلي الحقيقة فور وقوع الحدث.
وأشر قشوع إلى أنه لا بد أن نتوافق على الكيفية والآلية التي نراها مناسبة بالتواصل الاجتماعي ضمن أدبيات التعامل والتعاون، وأدبيات الحوار حتى لا يكون تعظيم للسلبيات على حساب الإيجابيات للتعامل مع العالم الإفتراضي .. ــ الراي
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق