شرط الأخبار

مراسم إحياء ذكرى الحرب العالمية الثانية ببولندا.. بوتين غير مدعو وترامب مشغول بالغولف

آخر تحديث: 2019-09-01، 10:31 pm
اخبارنا ــ أقيمت في بولندا اليوم مراسم تذكارية بمناسبة الذكرى الـ80 لاندلاع الحرب العالمية الثانية، في غياب زعماء الدول الثلاث الرئيسة في التحالف المناهض للنازية.

وفي خطوة مثيرة للجدل، قررت بولندا عدم توجيه دعوة للحضور إلى روسيا ورئيسها فلاديمير بوتين، على الرغم من الدور الرئيسي الذي لعبه الاتحاد السوفيتي في دحر النازية.

وفسر نائب وزير الخارجية البولندي، شيمون شينكلوفسكي فيل سيك، هذا القرار بالقول إن روسيا ليست عضوا في أي من "المنظمات الدولية الصديقة لبولندا"، أي حلف الناتو والاتحاد الأوروبي والشراكة الشرقية، مضيفا أن "موقف روسيا لا يتطابق مع الحقيقة التاريخية".

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في معرض تعليقها على هذا القرار على صفحتها في "فيسبوك" اليوم، إلى أن السلطات البولندية "لم تضع نفسها منذ زمن في مثل هذا الوضع الأحمق".

من جانبها، أكدت الخارجية الروسية في بيان وزعته اليوم أنه من الممكن أن تكون هناك اختلافات في تقييم السياسة السوفيتية في المرحلة الأولى من الحرب، لكن لا يمكن إنكار أن الاتحاد السوفيتي هو من دحر النازية وحرر أوروبا منها وأنقذ الديمقراطية الأوروبية.

وذكرت الوزارة بأن تلك الحرب أودت بأرواح ملايين الأبرياء وخلفت أثرها على مصير عدة أجيال، محذرة من محاولات تحميل المسؤولية عما حدث إلى الاتحاد السوفيتي.

من جانبه، تخلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أواخر الشهر الماضي عن خطته لحضور المراسم وأرسل نائبه مايك بينس إلى وارسو بدلا عنه وذلك بدعوى اقتراب إعصار "دوريان" من سواحل الولايات المتحدة، غير أن هذا الخطر لم يمنع الرئيس الأمريكي من التوجه أمس إلى نادي غولف تابع له في ولاية فيرجينيا.

من جانبه، يغيب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن الفعاليات المقامة في بولندا أيضا، ويترأس وفد المملكة المتحدة إلى وارسو وزير الخارجية دومينيك راب.

وتشارك في فعاليات اليوم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير.

ونشبت الحرب الكبرى والأكثر دمارا في تاريخ البشرية في الأول من سبتمبر 1939 بتدخل ألمانيا النازية في بولندا، لتنتهي في الثاني من سبتمبر 1945 باستسلام اليابان.

المصدر: وكالات

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق