شرط الأخبار

مديونية الجامعات.. مشكلة مستمرة امام الحكومة

آخر تحديث: 2019-04-17، 06:16 am
اخبارنا ــ یناقش مجلس الوزراء في جلستھ الأسبوع المقبل؛ تقریر لجنة شكلھا قبل نحو 3 أسابیع، لإعداد تقریر حول مدیونیة الجامعات الرسمیة، ومقترحات حلولھا حسب ما توقعھ وزیر التربیة والتعلیم العالي والبحث العلمي رئیس اللجنة الدكتور ولید المعاني. واستبعد المعاني، احتمالیة أن تقوم الحكومة في ظل الأوضاع الحالیة للموازنة العامة، بسداد مدیونیة الجامعات، مشیرا إلى أن مجلس الوزراء سیناقش اقتراحات الحلول التي قدمتھا اللجنة بتقریرھا الذي سلمتھ للرئاسة قبل أیام. وبلغت مدیونیة الجامعات حتى نھایة الشھر الماضي، وفق مصادر رسمیة نحو 179 ملیون دینار.
وكان مجلس الوزراء؛ شكل لجنة مكونة من وزارة التعلیم العالي والبحث العلمي ومندوبین عن وزارة المالیة والبنك المركزي والجامعات وخبراء مالیین، لإعداد تقریر لمعالجة مدیونیة الجامعات الأردنیة لتقدیمھ لمجلس الوزراء.
الى ذلك؛ تباینت آراء خبراء في التعلیم العالي حول الأسباب والحلول لمدیونیة الجامعات، بین من یرى انھا تعود الى ان التعلیم العالي لم یعد أولویة للدولة، وخلل إداري، وفي قیمة الرسوم وصعوبة تسدید الحكومة لھا، أو رفع رسوم الساعات المعتمدة، او اللجوء للتبرعات والھبات والوقفیات.
رئیس اللجنة التربویة في مجلس الأعیان ووزیر التربیة والتعلیم العالي الاسبق الدكتور وجیھ عویس، اشار الى ان حكومة الدكتور عدنان بدران، قررت عام 2005 تسدید مدیونیة الجامعات البالغة حینھا نحو 120 ملیون دینار، بتخصیص 10 ملایین دینار سنویا، لكن الحكومات التي تلتھا، خصمت ھذا المبلغ من حصة الجامعات من الدعم الحكومي لھا، ما فاقم المدیونیة. ورأى عویس؛ ان الظرف الاقتصادي الحالي من أصعب الأوقات لمساعدة الجامعات مالیا، مؤكدا أنھ لو التزمت الحكومات المتعاقبة، بقرار مجلس الوزراء الذي اتخذتھ حكومة الدكتور بدران ”لحلت المشكلة".
وقال: ”لا أعلم كیف یمكن إلغاء الموازي الذي یدر على الجامعات سنویا 17 ملیون دینار"، مؤكدا أنھ ”لا بد من حل ھذه المشكلة حتى لا تتفاقم وترحل؛ خصوصا وان معظم قروض الجامعات بكفالة الحكومة".
واعتبر ان السبب الرئیس للمدیونیة، ھو ان التعلیم لیس اولویة لدى الدولة، بدلیل وجود البرنامج الموازي الذي یؤثر على نوعیة التعلیم.
واكد عویس ضرورة حل المشاكل المالیة للجامعات لتحسن نوعیة التعلیم، مشددا على انھ وفي ظل زیادة اعداد الطلبة، لا یمكن تحسین نوعیة التعلیم الجامعي.
مساعد الامین العام لاتحاد الجامعات العربیة، والذي تولى سابقا رئاسة اكثر من جامعة الدكتور عبد الرحیم الحنیطي، اعتبر ان مدیونیة الجامعات تراكمیة ناتجة عن اختلالات في التعیینات ورواتب الاداریین، وتضخم الجھاز الاداري، بالاضافة الى مكافأة نھایة الخدمة التي صرفت للموظفین.
وبخصوص الحلول الممكنة لمدیونیة الجامعات؛ یرى الحنیطي انھ وفي ظل الرسوم التي لا تغطي كلفة الطالب، فانھ یفترض وجود دعم مالي للجامعات برفع موازنة التعلیم العالي.
وقال ان رفع الرسوم حل غیر شعبوي، وھذا ظلم؛ فالتعلیم یصبح للمقتدر مالیا فقط، مشیرا الى ان الاستراتیجیة الوطنیة لتنمیة الموارد البشریة، نصت على زیادة مخصصات الجامعات تدریجیا مع ترشید النفقات وضبط التعیینات.
واعتبر ان تنفیذ الخطة لیس سھلا، فكثیر من الجامعات التي كانت متعافیة من مشكلة المدیونیة اصبحت تعاني مالیا، والمشكلة لیست مقتصرة على جامعات الاطراف، داعیا الى اللجوء للتبرعات من الخارج ومن القطاع الخاص، وتقدیم اعفاءات للمتبرعین لتحفیزھم. من جانبھ؛ قال رئیس الجامعة الاردنیة الدكتور عبد الكریم القضاة، ان مدیونیة الجامعة بلغت 28 ملیون دینار، مبینا ألا حلول لسدادھا، داعیا الى البحث عن حل جذري بعید المدى حتى لا تكرر ھذه المدیونیة.
وقال انھ یثمن تشكیل اللجنة والمبادرات الحكومیة، لكن الافضل الى جانب ذلك البحث عن حل جذري، فجامعات العالم لا تعتمد على الرسوم، او على الدعم الحكومي في ایراداتھا.
اشار الى ان الجامعة ستطلق حملة الوقفیة نھایة الشھر الحالي ”ولن نتوقف عندھا.
ھناك مشاریع انتاجیة واستثماریة، وعمل لزیادة اعداد الطلبة الوافدین، مؤكدا ان انتظار الحكومة والاعتماد على الرسوم الجامعیة لا یكفي.
واشار الى ان ایرادات جامعة ھارفارد من التبرعات تبلغ 36 ملیارا؛ وجامعة ییل نحو 25 ملیارا. وتوقع ان تتمكن الجامعة الاردنیة من الوصول لمبلغ 100 ملیون دینار عام 2050 عبر التبرعات والوقفیة. الغد
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق