شرط الأخبار

على اجتماع يضم لجنة منتخبة من تجار، وأصحاب مجمعات تجارية، وممثلين من أمانة عمان

مخططات وحلول مرورية لتخفيف أضرار تجار «طارق»

آخر تحديث: 2019-06-13، 12:09 am
اخبارنا ــ يعقد اليوم في الواحدة ظهرا في مقر غرفة تجارة عمان، اجتماع يضم لجنة منتخبة من تجار، وأصحاب مجمعات تجارية، وممثلين من أمانة عمان، للبحث في الأضرار الكبيرة التي لحقت بالمتضررين من التجار جراء الحفريات والإغلاقات، في منطقة طارق بطبربور، يتضمن اقتراح مخططات وحلول مرورية لتخفيف أضرار التجار.
وقال رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق في تصريح إلى (الرأي) إنه سيتم عرض مخططات وحلول مرورية جديدة في الاجتماع، تضمن رفع الضرر والأذى عن التجار وأصحاب المجمعات التجارية.
وأضاف إن الإغلاق يعتبر تاما وكليا، وسيكون من الصعب على المواطنين والتجار الوصول لمحلاتهم وسياراتهم، ما يشكل ضررا كبيرا عليهم.
واعتبر الحاج توفيق أن مدة المشروع التي ستكون 18 شهرا طويلة، ولا يستطيع أي تاجر أو صاحب محل تحملها، في ظل الإغلاقات وتوقف المبيعات، مشيرا إلى أن هناك شيكات مؤجلة على التجار ومحددة بوقت معين لاسترجاعها، ووظائف قد تفقد بشكل كبير.
وشدد على أن اللجنة ستحاول أن تخرج بحلول تضمن استمرار المشروع، ولكن ليس
على حساب أرزاق الناس، وستطرح مطالبها لمواجهة هذه الأزمة، وستستمع من
الأمانة، وبعدها ستحدد غرفة تجارة عمان موقفها، كونها مظلة وممثلة لهؤلاء
المتضررين.
ونبه الحاج توفيق إلى أنه لم يتم إشعار غرفة تجارة عمان أو التجار، أو حتى التنسيق
معهم، حول موعد الإغلاقات والتحويلات، حيث تمت دراستها ما بين دائرة السير وأمانة
عمان، دون النظر إلى أثرها على مصالح التجار ومؤدي الخدمة من محطات ومعارض
سيارات، وصالات أفراح، ومطاعم، ومحلات الألبسة والحلويات.
يشار إلى أن نحو 300 محل تجاري، لحقتهم أضرار كبيرة جراء التحويلات المرورية، في
منطقة تقاطع طارق، الذي أغلقته أمانة عمان، لاستكمال أعمال مشروع الباص السريع.
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق