شرط الأخبار

خلال استضافة جماعة حوارات عمان

رئيس وزراء سابق : جئت "بالبرشوت"

آخر تحديث: 2019-04-16، 10:03 pm
بدران : لا اؤمن بالدعم الخارجي وعلينا تكثيف جهودنا لسند اقتصادنا الوطني..

بدران : نصحت الرزاز بالتقشف لحل الازمة الحالية..

بدران : نجحت في الحفاظ على الاردن من الافلاس..

اخبارنا ــ قال رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عدنان بدران إن سبب إخفاق الحكومة التي شكلها لعدم تمثيل محافظتين بالرغم من أن الدستور لا يسن على المحاصصة وإنما التعديل الذي الورد احتراما لما هو متعارف عليه.

جاء ذلك خلال استضافة جماعة حوارات عمان لرئيس الوزراء الاسبق ضمن مبادراتها "زراع الامل الانجاز في مواجهة التشكيك" .

وأضاف بدران أن حكومته التزمت بتحرير أسعار النفط خلال ثلاث سنوات ،وأنها وقعت في مطب اذا لم تحرر أسعار النفط ستهوي خزينة الدولة.

وأكد بدران أنه لا توجد ديمواقرطية إلا بمعارضة وتعددية فكرية وسياسية التي تقودها الأحزاب وبالتالي تولد حكومات برلمانية.

وأضاف .. "أنا جئت بالبرشوت ولم أكن من داخل المطبخ السياسي"

وفيما يخص تفجيرات عمان .. قال بدران إنه تلقى معلومات إنفجار أحداث عمان من قناة الجزيرة وهو رئيس للوزراء

وأنه تأكد بوقوف القاعدة وراء التنفيذ كون الانفجارات كانت متسلسلة،وصدر تعميم بعدم تناقل الأخبار على الوسائل المحلية.

وأضاف أن تفجيرات عمان شكلت منعطفاً مصيرياً وعليه تقدمت حكومتي باستقالتها على إثرها.

وأوضح بدران أن حكومته اتبعت نظام التقشف نظرا لنقص المساعدات وبظل تحرير أسعار المحروقات وأنه تم منع تجديد الاثاث وشراء السيارات وتحديد السفر لتوفير المياوامات،وأنه أوقف تحديد الاحتفالات والضيافات والتعينات التي كانت بالاحلال.

ورأى بدران أن الاصلاح المالي هو رأس الحربة وأن الأمن الداخلي هو الأساس ، وأكثر ما يخيفه الهويات الفرعية والاشاعات والفتن والكذب التي تؤدي إلى تفتيت الوطن.

وفيما يخص مكافحة الفساد قال بدران إن حكومته عملت على مشروع قانون وأنشأت هيئة مستقلة لمكافحة الفساد تشرف عليها ثلاث هيئات تشريعية.

وأضاف .. "حكومتي واجهت مشاكل مع النقابات المهنية وبدأنا بخطى ودية وطالبنا بتطوير جهودهم لتنمية الموارد البشرية".

وأن حكومته عملت على إصلاح التعليم وتنمية الجامعات حيث أن تنمية الموارد البشرية لايتأتى إلا من خلال الأطفال..وأنه تم دراسة المشاكل والمعوقات، ولا يمكن التطوير بدون موارد مالية اذ تم اشتراط على الجامعات الاعتماد على الذات والنفس لتحقيق الطموحات والتخلص من الحمولة الزائدة.

وفيما يخص العمالة الوافدة قال بدران " نجحنا في إحلال العمالة الوافدة في القطاع الفندقي من خلال تدريب وتأهيل الكوادر المحلية وتوظيفها وتشغيل ٦ آلاف وظيفة".

وشدد بدران على ضرورة أن نكون متفائلين لحل الأزمات، فالوطن فيه إمكانيات كبيرة مقارنة بدول عربية اخرى، وأن الخوف من المستقبل هو سببه مالي اقتصادي.

وأنه يجب الاعتماد على الذات وتوجه الاردن نحو الاقتصاد المعرفي ورأس مالنا بشري وتكريس جهودنا نحو التعليم والبحث العلمي .

وأن الأردن يجب أن يحتوي على أحزاب فاعلة وبالمقابل يجب أن تكون معارضة لتشكل حالة ايجابية صحية داخل مجلس البرلمان.

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق