شرط الأخبار

خلال مشاركة وفد نيابي في برلمانات الدول الصديقة

الهميسات يطالب المجتمع الدولي بالوقوف مع البلدان المستضيفة للاجئين

آخر تحديث: 2019-09-06، 11:37 pm
اخبارنا ــ طالب وفد نيابي من برلمانات الدول الصديقة الضغط على حكومات بلدانها لحث المجتمع الدولي على الإيفاء بالتزاماتها الأخلاقية تجاه اللاجئين والدول المستضيفة لهم .

مطالب الوفد البرلماني جاءت على لسان النائب الثاني لرئيس مجلس النواب احمد الهميسات في كلمة له خلال انطلاق أعمال المؤتمر البرلماني الثالث للتنمية المستدامة المنعقد حالياً في مدينة بالي باندونيسيا بحضور نائب رئيس الجمهورية الاندونيسية محمد يوسف.

وقال هميسات، إن أزمات اللجوء في المنطقة وأخرها استقبال الأردن لمليون و300 ألف لاجئ، تسببت في تفاقم الأوضاع الاقتصادية، حيث الموارد لدينا محدودة، ولا يصلنا من الدعم الدولي سوى ثلث احتياجاتنا لتلبية وتحقيق متطلبات الإخوة اللاجئين.

واستعرض الهميسات واقع الاردن في المجال المائي مشيراً الى أن الأردن هو ثاني أكثر بلدان العالم فقراً في مصادر المياه، حيث يتم تزويد سكان المناطق الحضرية في الاردن بالمياه مرة واحدة في الأسبوع وأقل من مرة واحدة كل أسبوعين في المناطق الريفية مع انخفاض هذه المعدلات خلال فصل الصيف .

واشار الى إن ما نسبته (77.3%) من أنظمة الصرف الصحي حالياً يتم إداراتها بأمان وثلث المدارس فقط لديها خدمات الصرف الصحي الأساسية، ومن المتوقع أن يكون لتغير المناخ تأثيراً كبيراً على الأردن، ومن المرجح أن يؤدي إلى زيادة في درجات الحرارة، وتباين في انماط هطول الأمطار، وبالتالي سيؤدي ذلك إلى اضعاف مرونة خدمات المياه والصرف الصحي وهذا الأمر يزيد التعقيد في إمكانية تحقيق التنمية المستدامة.

كما تطرق الهميسات الى التجربة الاردنية بشأن مجالس المحافظات (اللامركزية) لافتا الى إن تحقيق التنمية المستدامة يتطلب دمجاً مالياً ومجتمعياً فهذه التجربة هي الأقدر على تحديد الاحتياجات التنموية للمناطق، كونها تجعل المواطن شريكاً في صناعة القرار.

ويضم الوفد النيابي المشارك الى جانب الهميسات النواب رمضان الحنيطي النائب راشد الشوحة وعبدالقادر الازايدة .