شرط الأخبار

الخريشا لأخبارنا : بدأت العمل محررة للأخبار وهذه قصة هروبي من المدرسة

آخر تحديث: ،
أخبارنا - كشفت الاعلامية  الأردنية البارزة اسيل الخريشا بأنها بدأت العمل بالتلفزيون الأردني محررة للأخبار مؤكدة ان تشجيع والدها لها كان من اهم اسباب ظهورها كمقدمة للبرامج  .   وأضافت الخريشا  الحاصلة على لقب افضل اعلامية اردنية لعام 2008 من مجلة سيدتي  بأنها شعرت بأنها تعرضت للظلم في المرة الأولى التي غادرت بها يسعد صباحك .    وتالياً الحوار الشيق الذي تتفرد به اخبارنا ضمن استفتاء شخصيات العام 2009   -نتحدث عن فكرة الاستفتاء ؟

أي فكرة جديدة جميلة تشد الانتباه تلاقي احتراماً والأجمل انت ترى وتقرأ وتنتقد ، الجميل اننا ومنذ سنوات بدأنا نلاحظ اهتماماً بالاعلامي الاردني بعد القناعة بأن الاعلامي هو سفير لوطنه.

-البعض يتحدث عن تنحيتك من تقديم برنامج يسعد صباحك وإنهاء عقدك بعد أخذ لاجازة الأمومة ما قصة العودة ؟

" عقد مين " بداية انا موظفة في التلفزيون الاردني منذ عام 1993 ، للأسف الشائعات موجودة  يقول المثل " ما في دخان بدون نار "  لكن في العمل الاعلامي هناك دخان وهناك نار لكن المشاهد الأردني أصبح ذكياً ولم تعد تنطوي عليه الاشاعات ، اخذت اجازة امومة وأنجبت " التوأم " وقبل انتهاء اجازتي اتصل بي التلفزيون وطلب مني العودة للبرنامج .

- نشهد للخريشا سطوع نجمها في يسعد صباحك وتحقيق تقدم نوعي للبرنامج لكن ما سرعان ما عدنا في هذه السنوات الى دون المستوى والبعض رأى بان يسعد صباحك وصل الى مرحلة الفشل ماذا تقول الخريشا في ذلك ؟

لم تتغير فكرة البرنامج منذ انطلاقه لكن اشراقة التلفزيون الاردني في الماضي كانت مختلفة فالمنافسة كانت معدومة لعدم وجود فضائيات وقتها، نذكر ايضاُ المخرجة الراحلة فكتوريا عميش التي كانت لها بصمة خاصة   وكنت اشعر بروح  جذابة للبرنامج،  نتحدث ايضاً عن تشدد أصبح واضحاُ في الدائرة التجارية  ،في السابق كنا نجري ونواكب ونسلط الضوء على الشركات والمحلات وعروض الأزياء وكثيراً من المجالات الأخرى التي  أصبحت اليوم مرتبطة بالدائرة التجارية  فأصبح عرضها ممنوع  ومع ذلك فانني حريصة  على التطور مع  الاعلام بصورة سريعة وبسيطة وعميقة كي ابقى  قريبه من  المشاهد الأردني  الذي اسعد بلقاءه اينما فلا حاجز بيننا.    -الم تفكر بالاعتزال؟

اشعر بانني ما زلت امتلك الطاقة ولدي الكثير لاقدمه ، شيء جميل ان نكتسب التجارب والخبرة ونستمع الى النقد لنقدم الأفضل ، اذكر عندما خرجت للعمل في دبي تفاجىء كثيرون بمعرفتي بامور المونتاج والتصوير والإضاءة فانا حريصة على عملي وسعيدة بانني التقيت جلالة الملكة رانيا العبد الله مرتين واجريت مقابلات مع الرئيس المصري حسني مبارك والرئيس اليمني علي عبد الله الصالح والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات .

-وكيف بدأت الخريشا في التلفزيون الأردني ؟

تعينت بالتلفزيون محررة للأخبار ولم افكر بان اكون مقدمة للبرنامج يومياً من الأيام وان كان هاجس الفن في داخلي وطلب مني اجراء اختبار تست كاميرا ونجحت به وبعد حصولي على العديد من الدورات إرتأى التلفزيون بأنني امتلك الكاريزما والصوت المناسب .

- أتذكري الحلقة الأولى من يسعد صباحك ؟

بالطبع لحظات صعبة وجميلة ان اقف أمام ملايين المشاهدين  في برنامج يحظى بمشاهدة عالية لكن ما يميز الحلقة الاولى انني كنت مصابة بالرشح وبالتالي كان تركيزي على السعال ونسيت الخوف تماماً .

- لنبدأ بالتصويت

-من تختار الخريشا أفضل فنان شاب

احبهم كثيراً لكن امنح صوتي لهاني متواسي

-ومن الاعلاميين الاردنيين

اكرر مجدداً احبهم كثيراً صوتي لمحمد الوكيل

-شخصية ستبقى في الذاكرة حتى بعد 2009

ربيع شهاب .

- لو تحدثنا عن طفولة الخريشا وعن المدرسة تحديداً ، هل من موقف ترويه لنا ؟

المواقف كثيرة ، درست في المدارس الاهلية للبنات وكنت مشاغبة في الصف الثاني ثانوي ، اذكر انني خرجت انا وصديقاتي من المدرسة لتناول الطعام في مطعم قريب واثناء عودتنا شاهدنا حارس المدرسة وبدأ يلحق بنا ونحن نركض .

- أسوأ موقف يسجل في حياة الخريشا

طريقة خروجي من يسعد صباحك ، شعرت كثيراً بالظلم لكن الله عز وجل يقف دائما بجانب المظلوم .

اشكركم اخبارنا على المقابلة واتمنى لكم مزيداً من التوفيق وكم سعدت وانا اشاهد نجوم الاردن تجتمع وشكراً لكن من صوت لأسيل الخريشا ولكل شخص لم يصوت للخريشا .    
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق