شرط الأخبار

الإسترليني يهوي بعد مناظرة المتنافسين على خلافة ماي

آخر تحديث: 2019-07-16، 11:49 pm
اخبارنا ــ تراجع الجنيه الإسترليني دون 1.24 دولار في تعاملات اليوم الثلاثاء، مع تصاعد المخاوف من خروج بريطاني "بريكست" من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، أو ما يسمى بالخروج العشوائي، الذي سينعكس سلباً على قطاعات التجارة والمال.

ودخلت المنافسة الانتخابية على زعامة حزب المحافظين ورئاسة الوزراء مراحلها الاخيرة بين المرشحين المتنافسين وهما بوريس جونسون وجيريمي هانت.

وأثارت الحملة الانتخابية موقف المرشحين إزاء قضايا داخلية وإقليمية أوروبية وأخرى دولية. أبرزها الموقف من الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي "بريكست".

وكان استطلاع لمحللين أجرته وكالة "بلومبيرغ" الشهر الماضي، أظهر أن الجنيه الإسترليني سيتراجع لأدنى مستوى له خلال عامين وبواقع أكثر من 2% ليصل إلى 1.24 دولار إذا ما حل شخص يدعم الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) دون التوصل لاتفاق محل تيريزا ماي.

وفي حين أن الاستطلاع يرى أن مثل هذه النتيجة هي السيناريو الأكثر احتمالاً بنسبة 70% يتوقع المحللون أن يمنع النواب خروجاً لبريطانيا بدون اتفاق وتراجعا أكبر لقيمة العملة.

وتأرجحت قيمة الجنيه الإسترليني صعودا وهبوطا منذ الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي أجري عام 2016 وزادت حدة التذبذبات في ظل تنحي ماي بعد فشلها في الحصول على موافقة البرلمان المنقسم على خطتها مع بروكسل.

ويحاول بعض المتنافسين على منصب ماي إعادة طرح بريكست بدون اتفاق على الطاولة بحسب وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ".

وقال مرشحون من بينهم وزير الخارجية السابق، بوريس جونسون، الأوفر حظا حاليا لخلافة ماي، والوزير السابق المعني بشؤون البريكست دومينيك راب إنهم مستعدون للسماح بإتمام عملية البريكست بدون التواصل لاتفاق، للتأكد من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحلول الموعد النهائي في 31 أكتوبر.

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق