شرط الأخبار

(الأمانة) ومحاولة عدم تكرار غرق وسط البلد

آخر تحديث: 2019-09-11، 10:15 am
اخبارنا ــ عمان - نسرين الكرد
في العام الماضي غرق وسط البلد بالامطار، رغم تأكيد امانة عمان وقتها جاهزيتها لاستقبال فصل الشتاء ما تسبب بخسائر مادية كبيرة لمواطنين وتجار. ولضمان عدم تكرار سيناريو الغرق هذا العام، بدأت الامانة مبكرا استعدادها لاستقبال الموسم المطري الذي بات على الابواب بعمل حملة شاملة للتأكد من جاهزية البنية التحتية «المناهل والعبارات».
وقال نائب مدير المدينة للمناطق والبيئة المهندس باسم الطراونة انه سيبدأ تنفيذ عطاء صيانة العبارة الرئيسية في شارع قريش وسط البلد خلال الاسبوع الجاري قبل بدء الموسم المطري لتلافي حدوث فيضانات.
وارجع ما حدث العام الماضي من غرق وسط البلد الى طفرة بسبب التغير المناخي الذي ادى الى هطول كميات كبيرة تتعدى طاقة العبارة الموجودة في شارع قريش. واوضح الى الراي ان زيادة الطاقة الاستيعابية لهذه العبارة يحتاج الى دراسات فنية متخصصة وهذا يتطلب كلفا مادية عالية لافتا الى ان الامانة تعمل حاليا على صيانة العبارات الفرعية التي ترفد هذه العبارة لتقليل كميات المياه المتدفقة اليها وعدم وجود انسدادات فيها.
وقال ان الامانة باشرت بتنفيذ حملة شاملة في جميع المناطق ضمن اقصى طاقاتها وامكانياتها المتوفرة مستفيدين من المشاكل التي تم رصدها في السنوات السابقة.
وبين ان كوادر البيئة في أمانة عمان بدات امس حملة شاملة للتأكد من جاهزية مناهل تصريف مياه الأمطار ونظافة البيئة في وسط البلد تتركز بشارعي قريش والملك طلال كونهما من اكثر الاماكن المعرضة ان يأتيها معدلات هطول عالية. وأوضح ان كوادر الامانة قامت بتنظيف وصيانة العبارات الصندوقية الفرعية المرتبطة بالعبارة الرئيسية في وسط البلد بهدف تقليل كمية المياه التي تصل الى العبارة الرئيسية مشيرا الى انه تم تشكيل فريق طوارئ خاص بمنطقة وسط البلد اضافة الى تجهيز المناهل والعبارات في المناطق الرئيسية بشارع قريش والملك حسين وشارع الامير حسن وعلي بن ابي طالب وجميع الشوارع المطلة على شارع الملك طلال. ولفت الطراونة الى انه سيتم تعزيز بعض المناطق بالمناهل وتوفير سواتر ترابية وحواجز باطون كندرين سيتم تركيبها خلال اليومين المقبلين.
واكد أن امانة عمان كانت اول جهة بدأت العمل لمواجهة آثار التغير المناخي بخطوات عملية تسهم في التخفيف من آثار التغير المناخي الذي يعد من أهم التحديات العالمية وباتت آثاره ملموسة خلال السنوات الاخيرة الماضية ومنها ما حدث العام الماضي في وسط البلد. واطلقت الامانة خطة تتضمن عدة محاور لتكون المدينة مبادرة بالحفاظ على البيئة من خلال اتباع سياسات وممارسات مستدامة تهدف لرفع مستوى حياة المواطنين والحفاظ على المدينة للأجيال القادمة.
وحققت الأمانة إنجازات في مجال تطوير النقل واستخدام الطاقة البديلة وإدارة النفايات، والبناء الأخضر، وكفاءة الطاقة، كما إلتزمت بتخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 40 بالمئة عام ٢٠٣٠ ،وأن تصبح المدينة متعادلة كربونيا عام 2050 ما يؤهلها للتشارك مع المدن العالمية الأخرى في التأثير والقيادة لمواجهة آثار التغير المناخي
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق