شرط الأخبار

احتفالية بالزرقاء: الملك لا يدخر جهدا للدفاع عن مقدسات القدس

آخر تحديث: 2019-04-17، 06:04 am
اخبارنا ــ أكد أمين عام وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية المهندس عبدالله العبادي أهمية دور الوصاية الهاشمية بالمحافظة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، ومواقف جلالة الملك عبدالله الثاني الذي لا يدخر جهدا في سبيل الدفاع عن القضية الفلسطينية والحق العربي في فلسطين في المحافل الدولية كافة.
جاء ذلك خلال الاحتفال الذي نظمته مديرية أوقاف الزرقاء في مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج، بحضور محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران والنائب طارق خوري ومدير شرطة الزرقاء العميد علي الزعبي وعميد كلية الشريعة في جامعة الزرقاء الدكتور أنس الخلايلة وجمع من الأئمة والوعاظ والطلبة في كلية الشريعة بجامعة الزرقاء.
وعرض العبادي لتاريخ القدس، لدحض المزاعم اليهودية، حيث ان الممارسات الصهيونية وما يقوم به الكيان المغتصب من محاولات لتهويد المدينة المقدسة لن يزيد العرب الا تمسكا بعروبة القدس، مشيرا الى أخطار المشروع الصهيوني في القدس والذي يتضمن إزالة المعالم التاريخية في القدس والحفريات التي يقوم بها تحت المسجد الأقصى وأماكن أخرى من أجل تهويد المدينة.
من جهته بين مدير أوقاف الزرقاء الدكتور محمد فوزي ان القدس كانت ولا تزال هويتها عربية، فمهما حاول الصهاينة طمس هوية المدينة المقدسة الا أنهم لن يفلحوا، حيث ان القدس جزء من عقيدة المسلمين شأنها في ذلك شأن المسجد الحرام، فالأقصى هو القبلة الأولى للمسلمين كما أنه أحد المساجد الثلاثة التي لا تشد الرحال إلا إليه.
ولفت الدكتور فوزي الى ان جلالة الملك عبد الله الثاني هو الوصي على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف مستندا في ذلك الى الشرعية التاريخية والدينية للهاشميين في الوصاية على المقدسات.
واشتمل الاحتفال على فقرة إنشاد ديني لفرقة الفلاح التي قدمت باقة من الأناشيد الدينية التي تحاكي المناسبة.(بترا)
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق