شرط الأخبار

اتحاد الكرة يطلع على تحضيرات المنتخبات الوطنية وجاهزيتها

آخر تحديث: 2019-09-04، 10:26 pm
اخبارنا ــ اطلعت الهيئة التنفيذية للاتحاد الأردني لكرة القدم على تحضيرات المنتخبات الوطنية ومؤشرات جاهزيتها للاستحقاقات المقبلة.
جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدت برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين، اليوم الأربعاء، تم خلالها التأكيد على توفير كافة متطلبات النجاح لمسيرة وخطط تحضيرات المنتخبات الوطنية بما يسهم بتحقيق الأهداف المنشودة بمشاركاتها القادمة، كما أثنت على مثالية الإعداد للمنتخبات خلال الفترة الماضية وما تم إنجازه وفق خطط وبرامج التحضير التي أعدت من الأجهزة الفنية.
وتمنت الهيئة التنفيذية أن تحقق المنتخبات الوطنية المطلوب منها خلال استحقاقاتها المقبلة وفي مقدمتها التصفيات المشتركة لمونديال قطر 2022، ونهائيات كأس آسيا 2023، حيث يبدأ المنتخب الوطني مشواره في تلك التصفيات بملاقاة منتخب تايوان غداً الخميس كما جددت الهيئة التنفيذية ثقتها بالجهاز الفني ونشامى المنتخب الوطني وتقديم كل دعم ممكن في مشوار التصفيات.
وأكد سمو الأمير علي خلال الجلسة أهمية تعزيز رعاية الموسم الجديد، ولفت إلى أن هناك جهوداً ومفاوضات مع أكثر من جهة لتحقيق ذلك الهدف المهم.
كما تم رفض الاستقالة التي تقدم بها مؤخراً الأمين العام للاتحاد سيزار صوبر وتجديد الثقة به وبالصلاحيات كافة.
وتم خلال الجلسة الاطلاع على ما تمخض من زيارات ميدانية للجنة المسابقات والملاعب إلى المنشآت الرياضية للوقوف على احتياجات الملاعب لبلوغ مستويات الجاهزية قبل انطلاق الموسم الجديد، وذلك من خلال التنسيق مع وزارة الشباب وأمانة عمان الكبرى.
وناقشت الهيئة التنفيذية مسألة المستحقات المالية للأندية عن الموسم المنتهي، وبحث الخطوات الانية لتغطيتها في ظل تأخر تحصيلها من الجهات الراعية، وشددت الهيئة التنفيذية على أهمية ايجاد حلول طويلة الامد لتلك المسألة في المواسم المقبلة في ظل تقدير الاتحاد لدور الاندية وأهمية دعمها كأولوية تضاهي أولوية دعم المنتخبات الوطنية.
واستعرضت الهيئة التنفيذية الخطوات التي انجزت خلال الفترة الماضية بما يتعلق بتطوير آلية عمل الاتحاد واستناداً الى مسارات تأهيل الكوادر وتفعيل النظام الالكتروني والهيكل التنظيمي لدوائر وأقسام الاتحاد.
--(بترا)
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق