شرط الأخبار

أبو البصل: نتمسك بأوقاف القدس كحق للأمة..

آخر تحديث: 2019-04-16، 06:32 am
اخبارنا ــ افتتح وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور عبدالناصر ابو البصل أمس أعمال منتدى قضايا الوقف الفقهية التاسع الذي تستضيفه عمان على مدار 3 ايام تحت شعار «قضايا مستجدة وتأصيل شرعي».

وقال أبو البصل إن العقلية المسلمة عبر التاريخ استطاعت أن تستثمر النصوص القليلة العامة الواردة في القرآن الكريم والسنة النبوية في إيجاد منظومة متكاملة من الأحكام الفقهية المنظمة لأعمال الوقف وإدارته واستثماره وديمومته ومواجهة مستجداته ليغدو نظاماً حضارياً شاملاً لقطاعات مختلفة كالتعليم والصحة والجهاد والتنمية الاجتماعية والبحث العلمي والمرافق العامة وغيرها.

وأضاف إن المرافق والمؤسسات كلها تموّل وتُدار عبر الادارة الوقفية التي حفظت الأرض والعقار والبيئة، والكتب والمؤلفات التي جعلت الوقف حافظاً للتراث الاسلامي في جميع مجالات التأليف والعلوم، كما حفظ الوقف للأمة مقدساتها كالمساجد الثلاثة وغيرها.

وأكد أبو البصل أن أوقاف القدس والمسجد الأقصى نتمسك بها كحق للأمة جميعاً، وحق الأوقاف على الأمة أن تحافظ عليه، وهي تتبع وزارة الأوقاف الأردنية عبر الوصاية الهاشمية على المقدسات نيابةً عن الأمة، موضحا أن علماء الأمة قاموا بواجبهم تجاه الوقف وغيره من نظم.

من جانبه قال الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف محمد الجلاهمة أن عملية إحياء سنة الوقف مثلت أحد الأهداف الاستراتيجية للأمانة العامة للأوقاف، إذ ترجمة الهدف إلى مشروعات وبرامج وأنشطة محلية ودولية، مؤكدا أهمية عقد منتدى قضايا الوقف الفقهية تأتي في سعيه إلى تناول القضايا والمسائل المستجدة في مجال الوقف، وإبداء الحلول الشرعية حولها.

و قال رئيس اللجنة العلمية للمنتدى الدكتور خالد المذكور ان الوقف يعد أحد أفضل سبل الخير، إذ يتم من خلاله رصد مال لغرض مشروع يخرج عن ملك صاحبه، ولم تخل الأوقاف الإسلامية على مدار التاريخ الإسلامي من العناية بأغراض تخدم المجتمع المسلم، وحتى غير المسلمين في المجتمع، بل الحيوانات كذلك، في صيغ وقفية عزّ نظيرها في وقتها، وأدت إلى تفوق ورقي المسلمين علميا وفكريا واجتماعيا واقتصاديا.

وأشر عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية في جدة الدكتور العياشي الى ان المنتدى العلمي يعد موردا خصبا للباحثين في مجالات الوقف المختلفة وسندا مهما للمجامع الفقهية ومرجعا للمجالس الشرعية فيما تتخذه من قرارات وتصدره من معايير.

كلمة المشاركين ألقاها الدكتور عجيل جاسم النشمي الذي قال إن الأمانة العامة للأوقاف عقدت منتديات وقفية ثرية لمناقشة قضايا الوقف الفقهية بغرض ترسيخ الوقف ودعم وتأصيل مسيرته العلمية لتوافق وتطابق مبادئ الدين الاسلامي.

وقدم خلال الحفل عرض فيلم تعريفي عن الوقف، إضافة إلى افتتاح معرض الوقف وتكريم عدد من الحضور.

وبحث المنتدى في جلسة مسائية «وقف الثروة الحيوانية» استنادا بذلك للادلة الشرعية، وابعاد الانتفاع بالحيوان.

وقدم المشاركون آراء فقهية متعددة متعلقة بوقف الثروة الحيوانية استنادا للادلة الشرعية من القرآن الكريم والسنة النبوية وآراء العلماء والمختصين، فضلا عن تقديم عدد من الصور والامثلة لوقف الثروة الحيوانية.

وأكد المشاركون على جواز وقف الثروة الحيوانية ضمن شروط معينة بما لا يتعارض مع الأدلة الشرعية والمذاهب الفقهية وآراء الفقهاء المجمع عليها، مميزين بين الحيوان المنتفع به وغير المنتفع به.

و استعرض المشاركون عدد من الأبحاث والدراسات حول وقف الثروة الحيوانية وابعاده على المجتمعات العربية والإسلامية من حيث تحقيق العوائد الاقتصادية والتنمية والاستقرار وتنامي الثروة الحيوانية وتحقيق الأمن الغذائي وتحرير القرار السياسي للأمة من التبعية.



تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق